هيئة السلام الأمريكية " تؤطرورشا تربويا بمدرسة نور الرسالة

في إطار إنفتاح المؤسسة على المحيط الخارجي ،نظم في إطار انفتاح مؤسسة نور الرسالة بخنيفرة على محيطها الخارجي نظمت صبيحة يوم الإثنين 16 أكتوبر 2017 نشاطا ثقافيا أطره عضوين من هيئة السلام الأمريكية ( jesse و caithy) لفائدة تلاميذ وتلميذات الثانوي الإعدادي احتضنته قاعة العروض بمركب نور الرسالة
في كلمته الإفتتاحية أكد محمد عقاوي المدير التربوي للمدرسة على أهمية انفتاح المؤسسة على المحيط الخارجي وأشاد بالشراكات التي تربط المدرسة بالفاعليين التربويين والاجتماعيين والإقتصاديين وأضاف نفس المتحدث أن الهدف من هذا النشاط التربوي هو تعزيز قيم السلام والتسامح والصداقة بين الشعوب وقبول الأخر. محمد فرعوني أستاذ الإنجليزية بالمؤسسة أشرف على تسيير هذا اللقاء الذي أفتتح بأيات من الذكر الحكيم بعد ذلك كان الجميع مع فقرة من الأناشيد بالإنجليزية ابدعت التلميذات في اتقانها وتفاعل معها الحاضرون بشكل كبير . الأستاذان من هيئة السلام الأمريكية قدما عرضا بالصوت والصورة تمحور حول
جوانب من الثقافة الأمريكية والعلاقة بين المغرب وأمريكا في المجال التربوي. بعد ذلك اعطيت الكلمة للتلاميذ الذين أغنوا اللقاء بمداخلاتهم حيث سجلوا ملاحظات وطرحوا تساؤلات في حوار مفتوح مع أعضاء هيئة السلام الأمريكية. ليسدل الستار عن هذا الحفل بتقديم وصلة غنائية بالإنجليزية من أداء تلاميذ المؤسسة. هذا اللقاء التربوي الذي افتتحت به مدرسة نور الرسالة موسمها الثقافي برسم السنة الدراسية 2017/1018 لقي استحسانا من الأباء والامهات. الجذير بالذكر أن برنامج متطوعي هيئة السلام الأمريكية بالمغرب يروم تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية ويعد المغرب من البلدان الأوائل التي استدعت كتائب السلام بطلب من وزارة الخارجية والتعاون وذلك سنة 1963 حيث وصل أول فريق من المتطوعين المكون من مدرسي اللغة الإنجليزية في وقت بلغ فيه مجموع المتطوعين في إطار هيئة السلام الأمريكية بالمغرب أزيد من 4 آلاف شخص على مدى 51 سنة.